انتقل إلى المحتوى

إخلاء مخيم لاجئين بفرنسا تقيم فيه اعداد كبيرة من السودانيين

إخلاء مخيم لاجئين بفرنسا تقيم فيه اعداد كبيرة من السودانيين

 التغيير : وكالات

شرعت السلطات الفرنسية فى إخلاء قسم من مخيم كاليه “العشوائي”، الأمر الذي اعترض عليه المهاجرون وجمعيات حقوقية.

وقال مصدر لوكالة فرانس برس: “تمت المصادقة على الخطوة من القضاء” بعدما أصدرت السلطات المحلية أمرا لمئات المهاجرين بإخلاء القسم الجنوبي من هذا المخيم، بحلول مساء الثلاثاء، تحت طائلة استخدام القوة”.

ورفعت مجموعة من اللاجئين والجمعيات شكوى احتجاجا على أمر الإخلاء، غير أن القضاء تريث في إصدار حكمه، الذي أعلنه يوم الخميس، بشأن هذا الموضوع “الحساس”.

يذكر أن المخيم، الذي أقيم قرب ميناء كاليه الكبير في شمال فرنسا، يضم مدن صفيح يقيم فيها مالا يقل عن 3700 مهاجر بحسب السلطات، وأكثر من ذلك وفقا للجمعيات التي تقدم لهم المساعدة.

ويضم المخيم عدداً كبيراً من المهاجرين السودانيين بجانب مهاجرين من ارتريا وافغانستان كانوا يقيمون فيه وسط ظروف صحية مشينة، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية، مشيرة إلى أن عملية الإخلاء بدأت وسط انتشار كثيف للشرطة مع وجود أعداد كبيرة من النساء والأطفال الذين ينتظرون الصعود إلى الحافلة.
وأوضح اللاجئ السوداني إبراهيم الذي يقيم في المخيم منذ شهر أنه يريد استقلال الحافلة للذهاب “إلى أي مكان، لكن ليس هنا. النوم في الشارع صعب. لقد أمطرت، وانا متعب، أريد أن أرتاح”.

شارك علي الفيسبوك غرد على تويتر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *