التغيير: القاهرة

 دعا  التحالف العربي من أجل السودان النشطاء في مجال حقوق الانسان الى الحشد أمام  محكمة الخرطوم شمال غدا الخميس تضامنا مع موظفي  مركز ” تراكس” وطالب   بالإفراج الفوري وغير المشروط  عن المعتقلين ، ووقف “المحاكمات السياسية”، والسماح لهم بإستئناف نشاطهم وعدم التعرض لهم أو مضايقتهم.

وقال بيان للتحالف حصلت ” التغيير الإلكترونية” على نسخة منه ” إنّ التحالف العربي من أجل السودان يجدد تضامنه مع معتقلي مركز تراكس ويؤكد على عدالة قضيتهم وبراءتهم وسلامة موقفهم،كما ظاهر للعيان منذ مداهمة جهاز الأمن والمخابرات للمركز في مارس 2015م ومايو 2016م ومصادرة ممتلكات المركز وإغلاق داره، ولم يسلم كوادره من المضايقات الأمنية والتفتيش والمداهمات التي إمتدت لمنازلهم مع مصادرة ممتلكاتهم الخاصة، إضافة إلى الإستدعاءات المتكررة والمستمرة من قبل جهاز الأمن والمخابرات الوطني، مع إعتقالهم فترات طويلة دون إذن من القضاء”.

وأضاف البيان ”  إن قضية موظفي مركز تراكس تضع القضاء السوداني أمام محك وإختبار حقيقي في تطبيق العدالة، نظراً لتلك الحيثيات الواضحة، ومن خلال جلسات المحاكمة المستمرة ومحاولات جمع وتقديم أدلة تهدف لتوريطهم رغم أنها لاتمثل دليل إدانة بقدر ماتمثل دليل براءة”.

إلى ذلك ناشد  التحالف النشطاء في مجال حقوق الإنسان وكل أصحاب الضمير، والمحاميين والقادة السياسيين والشباب والطلاب بمواصلة الحشد أمام المحكمة يوم غدٍ الخميس الموافق 22 سبتمبر، من أجل التضامن والمناصرة مع موظفي مركز تراكس صوتاً واحداً لرفض كافة أشكال الإنتهاكات التي تمارس ضد النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان، ووضع حدٍ “للهجمة الشرسة التي يشنها جهاز الأمن والمخابرات الوطني على منظمات المجتمع المدني”، ووقف “الإعتقالات التعسفية على سياسي وعرقي والإختفاء القسري وإلغاء المحاكمات السياسية”.