التغيير: الخرطوم

تراجع مدير جامعة الخرطوم عن قرار فصل  (11) طالباً من الجامعة في أبريل الماضي بينما لم يشمل القرار (5 ) طلاب بينهم  عاصم عمر في وقت خفف القرار عقوبة الفصل النهائي في حق طالبتين الى عامين.

وأصدر مدير جامعة الخرطوم احمد محمد سليمان قراراً بارجاع (11) طالبا كان قد تم فصلهم لأسباب سياسية خلال أحداث الجامعة في شهر ابريل الماضي بعد أن سرت معلومات عن اتجاه الحكومة الى بيع مباني الجامعة العريقة والأثرية، لكن طلاب وخريجي الجامعة ناهضوا عبر التظاهرات  مما تسبب في وقوع اشتباكات بين الطلاب والقوات الأمنية للحكومة.

وحصلت ” التغيير الإلكترونية” على نص قرار مدير الجامعة الصادر أمس والذي فسر فيه قرار ارجاع الطلاب بتطبيق  قرار لجنة النظر في   الالتماسات المقدمة من الطلاب المفصولين.

 وكان الطلاب قد بدأوا في تقديم شكاوى قانونية ضد ادارة الجامعة إلا أن قوات أمنية  اقتحمت مكتب المحامي نبيل أديب واعتقلت الطلاب بعد الاعتداء عليهم بالضرب.

إلا أن القرار لم يشمل الطالب عاصم عمر الذي وجهت له السلطات تهمة ” قتل شرطي” ورفضت اطلاق سراحه من المعتقل، كما لم يشمل القرار الطلاب  أحمد ادم ، حسن الضي ،  فتحي محمد -و موفق محمد في وقت خفف فيه فصل الطالبتين وفاق قرشي ونفيسة محمد حسين من الفصل النهائي الى الفصل لعامين. ويسمح القرار للطلاب الذين تم ارجاعهم بمواصلة دراستهم والجلوس للامتحانات وفقا للوائح الجامعة.