التغيير : الخرطوم  

قال وزير الدولة بالمالية السوداني انه لا علم له باتجاه الحكومة السودانية برفع الدعم عن جميع السلع في العام المقبل على خلاف ما أعلنه وزير المالية بدر الدين محمود قبل يوم واحد. 

وأوضح وزير الدولة خلال تصريحات مقتضبة في رده على  أسئلة عدد محدود من الصحافيين  الاحد قبيل ختام جلسة تقييم مشروع التحصيل الالكتروني ان مثل هذه القرارات ستصدر من مجلس الوزراء وبعد إجازتها من جهات عليا ” أنا شخصيا ليس لي علم باتجاه الدولة لرفع الدعم عن السلع ومثل هذه القرارات يصدرها مجلس الوزراء وليس وزارة المالية منفردة”.   

وكان وزير المالية بدر الدين محمود قد أكد خلال الجلسة الافتتاحية لنفس المحفل وفي ذات المكان  إن الدولة ستخرج نهائيا من سوق القمح والدقيق، وتفتح باب الاستيراد الحر دون إلزام الجهات الموردة بمواصفات. مشيرا الى ان  وزراته تواصل السعي لإزالة  ما وصفها بالتشوهات في الموازنة الجديدة بالمزيد من تحرير السلع، مشيراً للمكاسب التي تحققت بتحرير عدد من السلع. 


وتكرر تضارب المعلومات بين كثير من المسؤولين الحكوميين في عدد من القضايا التي تهم الرأي العام ما يشي بوجود خلافات  وعدم توافق داخل الاجهزة الحكومية.  

 والجدير بالذكر ان الأسعار في السودان تشهد زيادات مستمرة تبعا لانخفاض قيمة الجنيه مقابل الدولار ويرجح مراقبون ان تتجه الحكومة للمزيد من تحرير الأسعار مما ينذر بزيادات كبيرة.

وأدي إعلان الحكومة رفع الدعم عن المحروقات في العام 2013 الى خروج مظاهرات احتجاجية هي الأكبر من نوعها في “عهد الإنقاذ” تصدت لها الاجهزة الامنية بعنف وأدت الى مقتل اكثر من 200 شخص.