دعا البرلمان الأوربي في تقرير له  حول السودان صدر يوم أمس   إلى الإفراج فوراً ودون قيد أو شرط عن معتقلي تراكس والنشطاء من الطلاب ورجال الدين المسيحي الذين يواجهون محاكم أمنية   ، وطالب التقرير بأن ( تتوقف الاعتقالات التعسفية على الفور، وأن يتم إسقاط جميع التهم المبنية على مُمارسة النشطاء  لأنشطتهم، والسماح للمنظمات غير الحكومية ومنسوبيهم، والطلاب الناشطين بالقيام بعملهم دون خوف من الانتقام.

 إلى ذلك اعتبر قرار البرلمان الأوربي  الهجوم بالأسلحة الكيماوية على المدنيين في جبل مرة بمثابة جريمة حرب.    

ودعا لاجراء تحقيق دولي في هذه المزاعم تحت إشراف منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

 كما دعا البرلمان الأوربي  حكومة السودان لإصدار حظرٍ

فوري على جميع احكام الإعدام وإلغاء عقوبة الإعدام وجميع أشكال العِقاب البدني.وجدد نفيه لتقديم أي دعم لقوات الدعم السريع وطالب بعثة الاتحاد الاوربي بالمراقبة عن كثب للمساعدة الانمائية في السودان لمنع اي دعم مباشر أو غير مباشر   لمليشيات الدعم السريع التي تدعي قيامها بالحد من تدفق المهاجرين غير الشرعيين باتفاق مع البرلمان الاوربي .