التغيير: الخرطوم

منعت محلية أركويت وادارة الساحة الخضراء مايقارب مائة بائعة شاي وتسالي من العمل بجوار الساحة الخضراء منذ مطلع الاسبوع الماضي .

وقالت احدى البائعات “للتغيير الإلكترونية” إن قوات شرطة من محلية اركويت حجزت اوانيهن ومنعتهن من الجلوس للعمل هناك وعندما ذهبن لمقابلة الضابط المناوب بالمحلية ومدير الساحة الخضراء للشكوى من قطع ارزاقهن   قالوا  لهن أن ذلك الاجراء بسبب حفل مخرجات الحوار المقرر اقامته في الساحة الخضراء في العاشر من اكتوبر القادم ..وانهن يمكن أن يزاولن اعمالهن في اليوم التالي للحفل حرصا على المظهر الحضاري للمنطقة المحيطة بالساحة الخضراء .

ومن المتوقع أن يتم في العاشر من اكتوبر الاحتفال بمخرجات الحوار الوطني الذي طرحه البشير في 7 يناير  من العام 2014واصر المؤتمر الوطني على انعقاده بالداخل بمن حضر من الاحزاب السياسية والكيانات المسلحة .

وكان الحوار قد بدأ اعماله وتكوين لجانه من المؤتمر الوطني واحزاب متوالية معه في العاشر من اكتوبر عام 2015 واعتبرته المعارضة السودانية مجرد مناجاة للذات من حزب المؤتمر الوطني الحاكم .