التغيير: الشروق

لقي  موظف بإدارة الزراعة بمحلية الدامر بنهر النيل مصرعه  بسلاح ناري واتهمت الشرطة أحد الشباب  الناشطين في العمل الزراعي بمنطقة المكابراب جنوبي محلية الدامر واكدت القاء القبض عليه .

وأصدرت الشرطة حكمها على المتهم بوصفه الجاني قبل تقديمه الى المحاكمة .

وأبلغ مدير شرطة ولاية نهر النيل، اللواء عثمان صديق “شبكة الشروق” أن حيثيات ودوافع جريمة القتل تعود إلى خلاف بين الجاني والمجني عليه بسبب طلب تصديق لقطعة زراعية من قبل المتهم  لدى لجنة التصرف في الأراضي الزراعية بالمحلية، التي يشغل القتيل فيها وظيفة مقرر لجنة التصرف في الأراضي الزراعية بالمحلية.

 وأضاف “وبعد رفض الطلب من قبل لجنة التصرف في الأراضي الزراعية الولائية بناءً على توصية لجنة المحلية أوضح مدير شرطة الولاية، أن نقاشاً محتدماً دار على خلفية ذلك بين الجاني والمجني عليه وهو ما دفع الجاني للترصد بالمجني عليه، ومن ثم أطلق عليه النار مرتين في رأسه وأرداه قتيلاً من على دراجته جوار سجن الدامر الاتحادي وعلى بعد أمتار من رئاسة المحلية“.

وأكد مدير شرطة نهر النيل لـ”شبكة الشروق” أن الشرطة هرعت لموقع الحادث وقامت على الفور بتحريز موقع الجريمة، بعد أن ألقت القبض على الجاني الذي سجل اعترافاً بالجريمة حيث دُون البلاغ تحت المادة 130 القتل العمد.