أعلنت الحركة الشعبية – شمال، عن إنضمام قيادات سياسية وصحفية وأدبية إلى عضويتها. 

وكشف بيان للمتحدث باسم الحركة مبارك أردول تلقت “التغيير الإلكترونية” نسخة منه انضمام كل من الصحفية لنا مهدي ( المتحدث باسم سودان المهجر بحزب الأمة القومي) و ناصف بشير (من مؤسسي حزب البعث السوداني بقيادة جادين)  والروائي  أحمد محمد ضحية أحمد، للحركة الشعبية ـ شمال.

 

ورحب البيان بالأعضاء الجدد  وشدد على أن باب الحركة مفتوح لكل السودانيين للمشاركة في ” مشروع السودان الجديد لبناء دولة سودانية بأسس جديدة قائمة على العدالة والديمقراطية والحرية والمواطنة المتساوية، تحترم التنوع الديني والإثني والثقافي لمكونات الشعب السوداني”.