التغيير : الخرطوم 
تضاربت الأنباء حول الأسباب التي جعلت الرئيس السوداني عمر البشير يسجل غيابا عن اجتماع مخصص لمناقشة تنفيذ مخرجات الحوار الوطني. 
وقال وزير الإعلام الناطق باسم الحكومة احمد بلال عثمان للصحافيين بعد انتهاء الاجتماع مساء الأحد ان البشير غاب عن الاجتماع لاسباب صحية. مشيرا الى أنه  أصيب بوعكة صحية طارئة. 
غير انه وبعد مرور وقت قصير من تصريح وزير الاعلام أصدر مدير مكتب الرئيس الفريق طه عثمان بيانا أشار فيه الى ان البشير غاب عن الاجتماع لانشغاله بتلقي العزاء في وفاة زوج احدى قريباته. 
وأضاف “السيد الرئيس بصحة جيدة ، وأمضى نهاره في تلقي العزاء في وفاة المغفور له عبدالعزيز وديع زوج بنت اخته ، وخرج من بيت العزاء بعد مراسم رفع الفراش العاشرة مساء ..
مؤكدا بأنه اتصل بالأخ ابراهيم محمود ناقلا له عدم تمكن الرئيس من حضور الاجتماع وتوجيهه بإستمرار الاجتماع في مناقشة الاجندة الموضوعة “
وكشف طه عن ان البشير سيتوجه الاثنين الى السعودية تلبية لدعوة من الملك سلمان بن عبد العزيز دون ان يشير الى أهداف الزيارة “السيد الرئيس سيتوجه غدا الاثنين بإذن الله الي المملكة العربية السعودية بدعوة رسمية من جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين ..الشريفين”..
وفي اخر ظهور له في ندوة جماهيرية أقيمت بالساحة الخضراء منتصف هذا الشهر تحدث البشير بشكل مقتضب بالرغم من الحشد الجماهيري الكبير. كما بدا صوته مشروخا والإعياء على ملامحه. 
وكان  الأطباء قد نصحوا البشير  بعدم التحدث  والوقوف طويلا في المنابر العامة نظرا لإشكالات صحية في الحبال الصوتية والركب.