التغيير: الخرطوم

استخدم جهاز الأمن والشرطة العنف المفرط للتصدي لاحتجاجات أهل الجريف شرق يوم أمس فيما سجل احد المواطنين مقاطع فيديو تثبت تعرضه للتعذيب والضرب.المبرح.

وكان  اهالي الجريف نفذوا اعتصاما في ميدان رئيسي وأقاموا مستشفى ميداني  وانتظموا في إضراب شمل غالبية المحال التجارية بالحي باستثناء المخابز والصيدليات يوم الأحد الماضي فيما حاصرت قوات الشرطة والأمن الحي وشوارعه الرئيسية واشتبكت مع المواطنين أمس الإثنين.

ويدخل أهالي الجريف في مواجهات مستمرة مع الحكومة احتجاجا على نزع الأراضي بالمنطقة لصالح مستثمرين.

وهتف الاف المواطنين مساء أمس متمسكين بحقوقهم فيما تدخلت القوى الأمنية واستخدمت الرصاص المطاطي والعصي والغاز المسيل للدموع.

وسجل  المواطن بدر الدين الحاج احمد  مقطع فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي يوضح تعرضه لتعذيب من قبل جهاز الأمن بعد اعتقاله واخذه في سيارة. وأشار المواطن الى ضربه في عينه.

وكان بدر الدين قد ترشح في انتخابات المجالس التشريعية في سنة 2010. وأكد تعرضه لاهانات شخصية وتهديدات بقتله بسيارة كحادث مروري عادي.