التغيير: وكالات

أظهر استطلاع جديد للرأي تقدم المرشحة الديموقراطية للرئاسة الاميركية هيلاري كلينتون ب12 نقطة على منافسها الجمهوري دونالد ترامب الذي تدهورت شعبيته بين فئات الناخبين الرئيسية.

 

وانخفضت شعبية المرشح الجمهوري بعد ان اتهمته نساء عدة في وقت سابق من هذا الشهر بالاعتداء الجنسي عليهن او التصرف معهن بصورة غير لائقة في الماضي. كما اثار ضجة بتصريحه انه لن يقبل بنتيجة الانتخابات التي ستجري في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر الا في حالة فوزه فيها.

وتتفوق كلينتون بحصولها على نسبة 50% مقابل 38% لترامب، بحسب استطلاع شبكة “ايه بي سي”. واحتفظ ترامب بتفوق صغير بنسبة 47% مقابل 43% بين الاميركيين البيض. وتعتبر اصوات البيض مهمة لفوز المرشحين الجمهوريين، بينما يفضل الناخبون غير البيض المرشحين الديموقراطيين.

وتتفوق كلينتون بنسبة 55% مقابل 35% لترامب بين النساء، وضاعفت تفوقها الى 32 نقطة بين النساء البيض خريجات الجامعات، وهي الفئة التي تنتقد بشدة رد ترامب على الادعاءات بتصرفه غير اللائق مع النساء.

واظهر الاستطلاع كذلك تفوق كلينتون لاول مرة بين الرجال بحصولها على 44% مقابل 41%،رغم ان هذا التفوق هو ضمن هامش الخطأ في الاستطلاعات. ومع اقتراب موعد الانتخابات يستهدف المرشحان ولايات رئيسية من بينها فلوريدا ونورث كارولاينا واهايو وبنسلفانيا.