“البرلمان” يشيد بالحكومة ويحمل المجتمع السوداني مسؤولية الضائقة المعيشية

التغيير : ام درمان

تبارى نواب البرلمان في تعداد أسباب الضائقة المعيشية التي يعاني منها الشعب السوداني، ما بين البعد عن الدين الاسلامي والوجود الأجنبي بالبلاد.  

وخلال جلسة مخصصة لمناقشة معاش الناس،اعتبر احد اعضاء البرلمان السودانيين هم السبب في حالة ضنك العيش التي يعانونها. وقال بعد ان تلى عددا من الآيات والاحاديث النبوية “الشعب السوداني قد يكون السبب في الغلاء الفاحش. أصلحوا المجتمع ينصلح حال الاقتصاد “. أما العضو أحمد علي ابوبكر، فقد قال ان أحد أسباب الازمة الاقتصادية هو الوجود الأجنبي، وأن “هنالك أكثر من 5 ألف عاملة أجنبية يعملن في البيوت ويقمن بتحويل الأموال إلى بلادهن بالعملة الحرة، ونحن أحوج ما نكون لهذه العملة “. واقترحت إحدى النائبات تشكيل صندوق لدعم الزواج مع “الزام البنوك بالمساهمة في الخته، لتسهيل الزواج “. واقترح أحد الأعضاء أن يتم الزام أي بيت سوداني بصناعة الخبز داخل المنزل وإيقاف استيراد أي سلعة من الخارج والاكتفاء بالسلع المحلية.

وخلال تداولهم للوضع المعيشي، تحاشى النواب تقديم أي انتقادات للجهاز التنفيذي، بالرغم من وجود وزير المالية في الجلسة، بل ان بعضهم أشاد بالخطوات الحكومية التي انقذت البلاد من انهيار إقتصادي وشيك.

ويسيطر حزب المؤتمر الوطني الحاكم على أكثر من 90 % من عدد المقاعد، والبالغة 450 مقعدا.