التغيير : الخرطوم

اجرى الرئيس الكينى مباحثات فى الخرطوم مع المشير عمر البشير مساء السبت فى مؤشر على تحسن العلاقات بين الخرطوم ونيروبى.

ويرجع مراقبون تحسن العلاقات بين البلدين الى الاتهامات التى كانت قد وجهتها المحكمة الجنائية الدولية الى الرئيس الكينى اوهورو كينياتا فيما يواجه البشير تهما من نفس المحكمة.

وقال كمال الدين إسماعيل وزير الدولة بالخارجية السودانى في تصريحات صحفية إن مباحثات الرئيسين تطرقت للقضايا الثنائية المشتركة، مشيرا للعلاقات المتميزة بين الخرطوم ونيروبي. 
وأضاف أن الرئيس الكيني سيزور يوم الاحد مصفاة الخرطوم للبترول ومصفاة الذهب وقال إنه في ختام الزيارة سيصدر بيان مشترك حول نتائج الزيارة. 
من جانبها أعربت أمينة عبدالله وزيرة الخارجية الكينية عن سعادتها بزيارة السودان، مؤكدة عمق العلاقات بين البلدين ووصفت زيارة الرئيس الكيني للسودان بالتاريخية. وأوضحت أن الجانبين السوداني والكيني ناقشا الملفات الثنائية والقضايا الإقليمية بجانب الأوضاع في الدول المجاورة.