التغيير: الخرطوم

يستأنف الأطباء اليوم إضرابا شاملا في كل المستشفيات الحكومية للحالات الباردة لمدة ثمانية أيام خلال شهر نوفمبر الجاري احتجاجا على تردي الأوضاع الصحية ومشاكل أمنية تهدد الأطباء اثناء تأدية واجبهم المهني.في وقت واصل فيه جهاز الأمن  استدعاء أعضاء اللجنة المركزية للاطباء فى مدن الخرطوم و أمدرمان وبحرى و الدمازين وكوستى وعطبرة.

وأخطرت اللجنة المركزية للأطباء وزارة الصحة بالاضراب عن الحالات الباردة و أن ” الاضراب سيتواصل بسبب عدم استجابة الحكومة لمطالب الأطباء تعني التصعيد المتواصل وزيادة أيام الإضراب واتساع رقعته تباعا”.

وكانت الحكومة قد اعلنت الشهر الماضي عن موافقتها علي مطالب الاطباء الا أنها تراجعت عن وعودها، وتشمل المطالب تعميم مجانية العلاج للحالات الطارئة خلال الـ 24 ساعة الأولى، ومجانية علاج الأطفال تحت سن الخامسة وتحسين بيئة العمل في خمس مستشفيات طرفية و17 مستشفا ولائيا. وارجاع الأطباء المفصولين عن الخدمة، وتوفير الحماية.

وأعلنت اللجنة جدول الاضراب  ببدايته يومي الثلاثاء والأربعاء الموافق 1 – 2 نوفمبر. ثم اسائنافه في يومي  الأحد والاثنين الموافق 6 – 7 نوفمبر.، ثم يومي  الأربعاء والخميس الموافق 16 – 17 نوفمبر. على ان ينتهي في شهر نوفمبر  يومي الاثنين والثلاثاء الموافق 21 – 22  من الشهر الجاري.