التغيير : الخرطوم

قللت الحكومة السودانية من قرار واشنطن بتمديد العقوبات المفروضة عليها عاما اخر ، واعتبرته  روتينيا ولن يؤثر على الحوار الجاري بين الطرفين.  

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية قريب الله الخضر في تصريحات  صحافية  الثلاثاء  ان القرار روتيني ولا جديد فيه ” كان من الطبيعي ان يقوم الرئيس اوباما بتجديد قرار العقوبات وإلا فانه سيسقط “.

واضاف انهم كانوا يتوقعون مثل هذا القرار ، مشيرا إلى انه لن يؤثر على الحوار الجاري بين الخرطوم وواشنطن بغرض تطبيع العلاقات بين البلدين ” ما يهمنا هو ان الحوار مستمر ونحن نتطلع الي ان نطبع العلاقات ورفع العقوبات بالكامل “.  

و جدد الرئيس الأميركي باراك أوباما العقوبات المفروضة على السودان لمدة عام، بعد ان اعتبر سياسات وتصرفات الحكومة السودانية ما زالت تشكل خطرا على الأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة.

وظلت واشنطن تفرض هذه العقوبات على الخرطوم منذ العام 1997 بعد ان وضعت السودان ضمن قائمة الدول الراعية للإرهاب.