التغيير: الخرطوم

اعتقلت السلطات الأمنية سبعة أطباء واستدعت خمسين آخرين للتحقيق على خلفية “الإضراب المجدول” الذي نظمته “لجنة أطباء السودان المركزية” مطلع هذا الشهر.  

وأعلنت  اللجنة نجاح الإضراب في أكثر من ستين مستشفى وقالت  في بيان لها تلقت “التغيير الإلكترونية” نسخة منه أن “الاعتقالات الكلية والاستدعاءات اليومية طالت اكثر من خمسين طبيبا  . وأن سبعة اطباء معتقلون منذ الأمس ولا يعرف مكانهم حتى الآن من بينهم  د.أحمد الأبوابي اخصائي الامراض النفسية والعصبية بعطبرة والذي تم ترحيله بقوة من جهاز الامن والمخابرات الوطني  هو وأسرته الى الخرطوم واخلي سبيل أسرته  بعد وصولها بينما لايزال مكانه مجهولا .، ود.حسن كرار ود.عمر أحمد  صالح ود.حسام الأمين من لجنة أطباء السودان ،د.محمد عبد اللطيف المجلس المركزي ،د.جهاد عبد المنعم مستشفى أم درمان ،د.أحمد الشيخ أخصائي الجراحة العامة .

وأضاف البيان أن الأطباء  المضربين يواجهون اجراءات أمنية تعسفية وضغوطا في اماكن عملهمز

ورفعت اللجنة اضرابها  اليوم الخميس على أن يعود يوم الأحد القادم ليومين .ويسير على هذه الوتيرة حتى يكمل ثمانية أيام بنهاية شهر نوفمبر  .

وكانت اللجنة قد اعلنت هذا الشكل من الاضراب المجدول”يومان من كل أسبوع” بعد تقاعس الحكومة عن الايفاء بالتزاماتها بمطالب الأطباء التي كانت وافقت عليها وبموجبها رفع الإضراب السابق .

 ويطالب الأطباء الحكومة بتحسين بيئة العمل في المستشفيات وتوفير الأدوية والأجهزة الطبية المنقذة للحياة بأقسام الطوارئ واجراء تعديلات فيما يتعلق بتدريب وتأهيل الأطباء.