التغيير/الخرطوم  

قاطع صحافيون ومراسلو وكالات الأنباء العالمية المؤتمر الصحافي لوزير المالية السوداني  المخصص لإعلان سياسات اقتصادية جديدة احتجاجا على تأخره لأكثر من ساعة  عن  موعده المحدد..

 

وكان   الإعلام  الخارجي المسئول عن التغطيات الصحافية للمؤسسات الحكومية قد دعا  الصحافيين الى مؤتمر صحافي لوزير المالية بدر الدين محمود  الساعة التاسعة مساء الخميس بمقر وزارة المالية بالخرطوم.

 

وظل الصحافيون  منتظرين لاكثر من ساعة في انتظار المسئول الحكومي وعندما علموا بأن الوزير كان في تنوير صحافي لصحافيي حزب المؤتمر الوطني الحاكم خرجوا من القاعة وأعلنوا مقاطعتهم للمؤتمر.

 

واعتبر ممثلو الاجهزة الإعلامية والتي من بينها وكالة الصحافة الفرنسية  والجزيرة ورويترز والبي بي سي وصحيفة الشرق الأوسط ان تأخير الوزير لاكثر من ساعة وتفضيله لصحافيي الحزب الحاكم بمثابة عدم احترام لهم خاصة وأنهم ظلوا في الوزارة منذ الثامنة مساء.

 

ولم تفلح محاولات الوزير او طاقمه في الاعتذار عن اثناء الصحافيين والمراسلين  في تغيير رأيهم وغادروا مبنى الوزارة

 وفسر مراقبون تأخير المؤتمر الصحفي الخاص بإعلان السياسات الاقتصادية بأنه خطة لإضعاف التغطية الإعلامية للقرار ولا سيما في الصحف المحلية.