التغيير: الخرطوم

ابتدر حزب ” المؤتمر السوداني” حملة شعبية لمقاومة قرارات الحكومة برفع اسعار السلع وتعويم الجنيه وأقام مخاطبيتين جماهيريتن في الخرطوم يوم أمس الجمعة.

وابتدر الحزب أنشطته بمخاطبة بحي الديم ثم الصحافة والحلة الجديدة  في حملته المناهضة لزيادة أسعار السلع الاستراتيجية.

وكانت المخاطبة التي تحدث فيها نائب الامين الاعلامي للحزب عبدالله شمس الكون قد أكدت على موقف الحزب من الزيادات التي اعتبرها وبالاَ على المواطنين واستسهالاً من قبل النظام  لأزماته المستفحلة.

وأضاف شمس الكون أن النظام لا يعنى بشأن المواطن السوداني وان كل اهتمامه هو البقاء في السلطة والحفاظ على مصالحه دون ادنى اعتبار لمعاناة الشعب في سبيل معاشه وحقه في حياةٍ كريمة.  واختتمت الكلمة بالدعوة لتنظيم الصفوف والخروج للشوارع فوراً،و أكد شمس الكون أن اي يومٍ يضاف إلى عمر النظام هو استمرارٌ لمعاناة السودانيين وإمعانٌ في قهرهم وإذلالهم.