التغيير: الخرطوم، النيلين

سجل الجنيه السوداني انخفاضا جديدا بعيد ايام من قرارات الحكومة الاقتصادية التي بررتها بأنها تهدف الى تخفيض الانفاق وتحسين الأوضاع المنهارة.

وارتفع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه السوداني في السوق الحرة ، ووصل خلال تعاملات مساء يوم الإثنين 7 نوفمبر 2016 إلى 17.00 جنيه سوداني كرقم قياسي جديد لسعر صرف الجنيه بحسب النشرة اليومية لأسعار العملات بموقع النيلين وثلاثة رجال أعمال تحدثوا مع محرر موقع النيلين.

وبدأ سعر صرف الدولار في الإرتفاع مباشرة بعد يوم واحد من قرار بنك السودان المركزي الذي أصدره يوم الثلاثاء الماضي بتطبيق سياسة الحافز التي تعني تحريراً جزئياً لسعر الصرف المرن المدار بالسماح للبنوك بشراء الدولار بأسعار مقاربة  السوق الموازي  من مصدري السلع والمغتربين.

 

وبحسب جولة في فروع البنوك وسط العاصمة الخرطوم ، وجد محرر النيلين أن سعر الدولار يوم الإثنين في معظم البنوك 15.90 جنيه ويشير المحرر أن معظم مواقع البنوك لا تحدث أسعار العملات على الإنترنت بل البعض مازال الدولار ب 6 جنيه على مواقعهم.

 

وتحدث مصرفيون وتجار نهار يوم الإثنين وأبدوا غضبهم من سياسات محافظ البنك المركزي ووصفوها بالمتخبطة والفاشلة ، وقالوا “السوق كان يشهد حالة إستقرار لأكثر من شهرين لسعر أقل من 16 جنيه للدولار، وساء الوضع بعد إقرار سياسية الحافز الذي أشعل السوق السوداء،،