التغيير: سي ان ان العربية

أوضحت عدة استطلاعات رأي نشرت نتائجها قبل يوم واحد من إجراء الانتخابات الرئاسية الأمريكية تقدم المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون على منافسها الجمهوري دونالد ترامب بأربع نقاط مئوية. يأتي هذا بعد يوم واحد من إعلان مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI)  عدم توجيه تهم جنائية للمرشحة الديمقراطية على خلفية رسائلها الإلكترونية.

فسواء في استطلاع الرأي، الذي نشرته قناة (CBS) الإخبارية الأمريكية، أو الاستطلاع الذي أجرته شبكة (ABC) وصحيفة “واشنطن بوست” ونشر اليوم الاثنين (السابع من تشرين الثاني/ نوفمبر 2016) بدت هيلاري كلينتون مرشحة الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية متقدمة بأربع نقاط مئوية على منافسها مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب.

 

وفي استطلاع لآراء 1763 ناخبا أمريكيا مرجحا أجرته واشنطن قال 47 في المائة إنهم يدعمون هيلاري كلينتون مقابل 43 في المائة لترامب. وقالت واشنطن بوست إن هامش الخطأ 2.5 نقطة مئوية بالزيادة أو بالنقصان.

في غضون ذلك ارتفع الدولار أكثر من واحد في المائة اليوم الاثنين بعد أن نالت المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون دعما في اللحظة الأخيرة قبيل الاقتراع بفضل أنباء أفادت أنها لن تواجه اتهامات جنائية بسبب استخدامها خادما خاصا للرسائل الإلكترونية.

وتعافت العملة الأمريكية 0.6 في المائة مقابل سلة من العملات بعد أن منيت بخسائر الأسبوع الماضي إثر إعلان مكتب التحقيقات الاتحادي عن فحص مجموعة كبيرة من الرسائل الإلكترونية الخاصة بكلينتون وهو الأمر الذي عزز فرص فوز رجل الأعمال دونالد ترامب المرشح الجهوري وهي نتيجة من شأنها أن تسبب هزة في الأسواق.

بيد أن  المكتب نفسه عاد وأكد يوم أمس الأحد أنه لم يغير موقفه السابق بشأن عدم توجيه اتهامات جنائية لكلينتون رغم عثوره على رسائل جديدة مما دفع الدولار  للصعود مقابل الين واليورو.