التغيير: الشروق

كشف عضو آلية حوار الوثبة المعروفة بـ(7+7) فضل السيد شعيب رئيس حزب الحقيقة الفيدرالي، عن رؤية خلافية تتعلق بتوقيت حزمة الإجراءات الاقتصادية التي أقرتها الحكومة بزيادة الأسعار، وقال إنها ألقت بظلالها على التبشير بمخرجات الحوار

 

وقال شعيب لـ(شبكة الشروق)، يوم الإثنين، إن آلية (7+7) تتفق مع السياسات الكلية، ولكن تختلف معها في المعالجات التي تمت بشأن محدودي الدخل، موضحاً أنها لن تمتص زيادة الأسعار والغلاء.

وأوضح شعيب أن الزيادات ألقت بظلالها على التبشير بمخرجات الحوار الوطني بدلاً أن تكون حجتنا عن مخرجاته، الآن مضطرون على الإجابة على قرارات الحزم الاقتصادية التي أقرتها الحكومة.

 

 

وأشار شعيب إلى موافقتهم مبدئياً على تلك الإجراءات، وأنها تمت إجازتها قبل عدة سنوات، ولكنها أرجئت إلى ظروف سياسية متعددة ولم يتم تنفيذها، وأضاف أن بهذه الإجراءات ربما وجدت الحركات المسلحة حجة ضد الحوار الوطني.

واعتبر المعالجات المصاحبة لهذه الإجراءات غير كافية للشرائح الضعيفة، وكشف عن دعوة لعقد مؤتمر اقتصادي يفصل ما جاءت به مخرجات اللجنة الاقتصادية بالحوار الوطني حتى يتم إنزالها على أرض الواقع.