التغيير : الخرطوم 

 اعتقل جهاز الامن يوم (الخميس) ثلاثة صحفيين وناشط مدنى فيما قام احد افراده بضرب الصحفية امل هبانى والاعتداء عليها داخل احد مكاتب الجهاز  بالخرطوم.

 واعتقل افراد من الامن الصحفية ريم عمرو عباس والناشط المدنى محمد عروة وامل هبانى نهار (الخميس) من داخل مبانى محكمة الخرطوم وسط – بعد إنتهاء جلسة محاكمة المتهمين فى قضية مركز (تراكس) – واقتادوهم إلى احد مبانى جهاز الامن بحجة التصوير داخل المحكمة وهو مانفاه المعتقلون الثلاثة.

وقام احد افراد الجهاز بصفع ولكم الصحفية امل هبانى الفائزة بجائزة الشجاعة الصحفية المقدمة من منظمة العفو الدولية.

وتم إطلاق سراح المعتقلين الثلاثة مساء الخميس بعد تفتيش هواتفهم ومقتنياتهم الشخصية.

فى سياقٍ متصل، اعتقل جهاز الامن نهار الخميس الصحفى بصحيفة (الجريدة) محمد امين من وسط الخرطوم وتم اقتياده إلى مكان مجهول.

واستنكرت شبكة الصحفيين اعتقال امين وكشفت عن “تعرضه للضرب المبرح على الرأس لحظة اعتقاله” وفقاً لشهود عيان.  

وناشدت  الشبكة فى بيان تلقت (التغيير الالكترونية) نسخة منه كافة جماهير الشعب السوداني و القاعدة الصحفية ومنظمات المجتمع المدني لَقِيام جبهة عريضة للدفاع عن حرية التعبير والدفاع عن معتقلي حرية التعبير في البلاد”.