اتهم الملازم بشرطة الجمارك (م .ع. ب) بقتل مواطن ضرباً بالعصا.

وتعود تفاصيل الحادث، بحسب تحريات الشرطة إلى أن القتيل يحيى موسى من سكان الدروشاب وهو  يعاني من اضطرابات نفسية تصادف مروره أمام منزل المتهم وكانت شقيقته أمام الباب، وصرخت فزعة عند رؤية القتيل وأغلقت الباب، وبعد مدة جاء المتهم ووجد المجني عليه في ميدان لكرة القدم وضربه بعصا.

 وقال شهود عيان للتغيير بأن حادثة الضرب كانت في يوم (25/9/2016) نقل على أثرها موسى للمستشفى، ودونت شقيقة القتيل عزيزة موسى بلاغا بالأذى الجسيم في قسم شرطة الدروشاب بالرقم (4856) إلا إن المجني عليه توفى في المستشفى بعد أسبوع من الإعتداء عليه.

واشتكت أسرة القتيل من أن النيابة لم تقبض على المتهم، الذي استجوبته وأطلقت سراحه، وإنه وبعد وفاة المجني عليه لا يزال حراً طليقاً.

واشتكت أسرة المجني عليه من عدم قدرتها على توفير أتعاب محامي.