فساد حكومة الإخوان المسلمين
أعلنت الحكومة في الأسبوع المنصرم عن زيادة في أسعار الكهرباء والمحروقات البترولية، ليصبح سعر جالون البنزين للمستهلك ٢٨ جنيها، والغازولين ٢٠ جنيها، والكيروسين ١٩ جنيهاً مع تعويم سعر صرف الجنيه ليتساوى مع السوق الموازية فارتفعت أسعار جميع السلع نتيجة ذلك.

ويحلو للحكومة أن تسمي هذه الجباية الفظة رفع الدعم عن السلع وهي كذبة بلقاء إذ أن أسعار البترول تشهد انخفاضا كبيرا في السوق العالمي مما يعني أن الحكومة تفرض المزيد من الضرائب على المواطن المقهورلتسد الفجوة المتزايدة في عجزالموازنة في ظل قلة الانتاج وترهل الدولة واتساع ماكينة الفساد. هذه الضرائب الجديدة إنما هي دقنية تذكرنا دقنية الأتراك.

هذه الحلقة الجديدة من برنامج البغلة في الإبريق تحاول الإجابة على السؤال أين تذهب أموال الشعب المجبية؟ إنها إنما تذهب
لبطون الحكام الفسدة التي تشبه الثقب الأسود ما لها من قرار.