التغيير: الأمم المتحدة – وكالات

 

قالت الولايات المتحدة الأميركية الخميس إنها تعتزم توزيع مسودة قرار على الأعضاء الـ 15 في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لفرض حظر على السلاح إلى جنوب السودان وعقوبات تستهدف “أفرادا هم أكبر مخربي” السلام.

 

وأبلغت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سمانثا باور المجلس أنها ستقدم مسودة القرار في الأيام المقبلة. وقالت باور “في الأيام المقبلة ستقدم الولايات المتحدة اقتراحا لفرض حظر على الأسلحة إضافة إلى عقوبات محددة الأهداف، مثل تجميد أموال ومنع من السفر، على الأفراد المتهمين بارتكاب فظائع في دولة جنوب السودان”.

وعزت السفيرة الأميركية قرار واشنطن إلى تصاعد وتيرة العنف في جنوب السودان “على أساس سياسي وكذلك أيضا عرقي” بعد ثلاث سنوات من الأزمة.

وأضافت أن “جنوب السودان دولة على شفير الانهيار”. ولفتت باور إلى أن جنود قوة الأمم المتحدة في جنوب السودان البالغ عددهم 13 ألفا يفتقرون إلى الإمكانات اللازمة لمنع وقوع إبادة وهو ما أكده الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في تقريره الأخير.

وأضافت أن حكومة جوبا “تعارض نشر” قوة إفريقية للحماية، مشيرة إلى أن “كل هذه العوامل تنتج جوا ملائما لوقوع فظائع على نطاق واسع”، مذكرة بأن الأمم المتحدة فشلت في منع المجازر في سربرينيتسا (البوسنة) ورواندا.