التغيير : الخرطوم 

لقي احد تجار الهواتف مصرعه عندما ألقي بنفسه داخل نفق بالقرب من مول عفراء بالخرطوم بعد ان طاردته قوات من شرطة المباحث اثر اتهامه بتهريب الهواتف. 

وقالت مصادر شرطية وشهود عيان ” للتغيير الالكترونية ” ان تاجر الهواتف ألقي بنفسه داخل النفق خوفا من إلقاء القبض عليه ، لكنه سيارة مسرعة من طراز اكسن اصطدمت به وفارق الحياة علي الفور.  

وأفاد شهود العيان ان المطاردة بدات في مدينة ود مدني بولاية الجزيرة عندما حاولت مجموعة من عناصر المباحث إلقاء القبض علي المتوفي بعد اتهامه بتهريب هواتف ذكية من احدي دول الجوار. واضافوا انه نجح في الافلات منهم وبدأوا في تعقبه حتي وصل الي الخرطوم ” في الخرطوم وبالتعاون مع شرطة الخرطوم تمت مطاردته بواسطة السيارات فما كان منه الا ان ألقي بنفسه من اعلي النفق لتفادي القبض عليه لكنه اصطدم بسيارة كانت تسير ولقي حتفه علي الفور “. 

وقال بيان  مقتضب صادر عن شرطة ولاية الخرطوم ان الشخص المتوفي  – لم تذكر اسمه ولا اي معلومات عنه – القي بنفيه هربا من المطاردة بعد سرقته لهواتف وانها قامت باللازم دون ذكر اي مزيد من التفاصيل. 

ويتهم ناشطون ومواطنون قوات الشرطة باستخدام العنف المفرط في التعامل مع المطلوبين او حتي المحتجين ما ادي ألى وفاة العديد من الاشخاص.