التغيير : الخرطوم 

نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعى عشرات الصور التى تظهر ضعف الحركة فى شوارع ولاية الخرطوم وإلتزام الكثيرين منازلهم بعد ثلاثة ساعات من بداية يوم (الاحد) الذى هو اول ايام العمل فى السودان.

وتاتى الخطوة تزامناً مع “عصيان” دعا اليه ناشطون فى مواقع التواصل الاجتماعى إحتجاجاً على زيادات الاسعار وتدهور الاقتصاد.

ووفقاً لإفادات عدد من استطلعتهم (التغيير الالكترونية) فى انحاء ولاية الخرطوم المختلفة فإن معدل الإنخفاض فى الحركة حتى اللحظة يتجاوز 60% بينما لايعرف  مدى الاستجابة لدعوة العصيان وسط موظفى الحكومة.

واغلقت العديد من المدارس كذلك ابوابها فيما تغيبت اعداد كبيرة من التلاميذ عن الحضور

ونشر احد الناشطين صورة على صفحته الشخصية بموقع (فيس بوك) صورة قال انها التقطت لاحد مدراء المدارس بمنطقة (الصحافة) وهو يبحث عن طلابه الذين تغيبوا باكملهم.

وكان طالبات وطلاب المدارس الثانوية قد قادوا تظاهرات الاسبوع الماضى فى الخرطوم وجدت إهتماماً كبيرا.

ع1

ع6

ع5

ع4

ع 3

ع2