التغيير: الخرطوم

أسدل ملايين السودانيين المشاركين في العصيان يوم أمس الستار على اعتصامهم بعد مرور اليوم الثالث في وقت أعلن فيه المحامون اليوم عن وقفة أمام السلطة القضائية احتجاجا على موجة الاعتقالات والأوضاع الاقتصادية.

 في غضون ذلك أوقفت السلطات الأمنية بمطار الخرطوم المحامي الصادق علي حسن أحد قادة محامي دارفور.

وأكد المحامون استمرارهم في المقاومة واستنكروا اعتقال المحامي الصادق علي حسن يوم أمس الثلاثاء في صالة الوصول بعد وصوله من العاصمة الفرنسية باريس.

ويعد الصادق من أبرز المحامين المهتمين بقضية دارفور والمدافعين عن النشطاء والمعتقلين من ابناء الإقليم..

إلى ذلك اعتقلت السلطات الناشط السياسي وأحد مؤسسي حركة قرفنا أكرم احمد.

 

وأعلن المعتصمون يوم أمس انهاء العصيان المدني الذي استمر ثلاثة ايام وسط اعجاب كبير من مراقبين من الدول العربية الذين ارسلوا تغريدات اشادة بالتنظيم السوداني فيما كتب الدكتور محمد الذبياني ” ليت السودانيين يعطون نصفا من احتجاجهم المحترم لمن يقاسمونهم النيل ويسمون ام الدنيا، فيما قالت ايمان ” رغم الظلم الواقع عليهم الا ان السودانيين ابهرونا ببرقيهم ووعيهم واخلاقهم.. تعلموا يا باقي الشعوب”  وقال مشاري الغامدي    ” السودانيون جالسون يبهرون العالم بالراقي تعلموا منهم . قال السعودي واجد عبد الله ” تابعوا الانتفاضة المتحضرة من الشعب السوداني والعصيان المدني يدخل يومه الثاني.