التغيير : وكالات

قالت والدة المتهم، بتفجير كنيسة العباسية بالعاصمة المصرية القاهرة، محمود شفيق إنها لم تعرف عن نجلها شيء منذ أكثر من عام حيث توجه الى السودان.

واوضحت ان شقيقه الأكبر محمد يتولى الإنفاق على الأسرة من عمله بالتوك توك، بعدما أنهى خدمته العسكرية منذ 5 أشهر.
وأضافت أن نجلها «محمود» كان متفوقًا فى دراسته، وكان ملتحقًا بكلية العلوم بجامعة الفيوم فى الفرقة الثانية قبل أن يتم إلقاء القبض عليه فى المظاهرات منذ عامين وتم الإفراج عنه، مشيرة إلى أنه ترك المنزل منذ نحو عام وسافر إلى دولة السودان ومن وقتها لم تصل أى أخبار عنه، ولم يعد إلى المنزل منذ ذاك التاريخ.