التغيير : الخرطوم 

 

سجل معدل التضخم ارتفاعا قياسيا في شهر نوفمبر المنصرم بواقع 10 نقاط ليصل الي 29% بعد ان كان 19% في شهر أكتوبر. 

 

وقال الجهاز المركزي للإحصاء خلال نشرته الشهرية والتي صدرت الأربعاء ان ارتفاع معدلات التضخم صاحبته زيادة في أسعار المواد الغذائية والمواصلات وتراجع الجنيه في السوق الموازي.

 

وجاء هذا الازدياد في معدل التضخم بعد شهر من الإجراءات الحكومية الاقتصادية والتي ادت الي ارتفاع كبير في اسعار السلع والوقود والأدوية والتي وصلت الزيادات فيها في بعض الأصناف نحو 100%.

 

 

وعمدت الحكومة السودانية الى اجراءات اقتصادية  في أواخر نوفمبر الماضي شملت زيادة أسعار المحروقات ورفع الدعم عن القمح والدواء ما ادى الى ارتفاع اسعار السلع الاستهلاكية. 

 

كما لجأ  بنك السودان المركزي الى ما أسماه سياسة الحافز الجديدة، القاضية برفع سعر الدولار في البنوك التجارية والصرافات بنسبة 131% ليقفز سعر الدولار في البنوك إلى 15.8 جنيه، مقارنة بـ 6.5 جنيه سعر البيع الرسمي سابقاً.

 

وكانت البلاد قد شهدت احتجاجات  شعبية. هي الأعنف ضد حكومة الرئيس عمر البشير عندما اعلنت قرارها برفع الدعم عن الوقود في سبتمبر 2013 وتصدت لها القوات الامنية بعنف مفرط ما ادى الى مقتل 200 شخص معظمهم من الشباب.