التغيير : مدني 

 

اضطر منظمو زيارة المشير البشير  الى ولاية الجزيرة لإلغاء خطاب جماهيري كان مقررا له صباح أمس بمدينة ودمدني بعد عزوف المواطنين عن المشاركة في استقبال الرئيس.

 

ووجد البشير الذي وصل الى ولاية الجزيرة صباح الخميس استقبالا هزيلا من قبل بعض طلاب المدارس الذين أجبروا علي الخروج ورفع شعارات تمجد والي الولاية محمد طاهر أيلا. 

 

وفي الحال ، قرر منظمو الزيارة  طبقا لمصادر متطابقة إلغاء لقاء جماهيري كان مقررا  صباح الخميس والاستعاضة عنه بحفل يقام في ملعب المدينة ” قرر الوالي أيلا ان يخاطب البشير الناس في الاستاد مساءا خلال حفل افتتاح مهرجان التسوق .. على ان يكون الدخول مجانا بعد دعوة الناس لحضور الحفل الساهر”. 

 

وتحاشى البشير في خطابه القصير   الحديث عن العصيان المدني المقرر الاثنين 19 ديسمبر كما كان متوقعا .

وكان البشير قد  تحدي  من  وصفهم بمناضلي الواتس اب والكي بورد في قدرتهم على إسقاط حكومته خلال خطابه الأسبوع الماضي بكسلا. 

 

وطالب البشير الذي كانت تظهر عليه إمارات التعب والإعياء خلال خطابه القصير سكان الجزيرة بالصبر على الوالي أيلا والذي يواجه خلافات كبيرة مع قيادات حزب “المؤتمر الوطني” الحاكم حول كيفية إدارة شئون الولاية وحول الاختصاصات والمسئوليات. 

 

ولم يتجاوب الجمهور مع البشير كما يحدث عادة خلال خطاباته الجماهيرية عندما يطالبهم بالتكبير والتهليل واستجابوا ببرود.