التغيير: الخرطوم

وجدت دعوات العصيان المدني الذي دعا له ناشطون في وسائل التواصل الإجتماعي وقوى سياسية معارضة في السودان استجابة كبيرة داخل اروقة الجامعات السودانية.  

ورصدت ” التغيير الالكترونية ” خلال جولتها على عدد من الجامعات الاثنين وشملت جامعات الخرطوم والنيلين والزعيم الأزهري والأحفاد عن تغيب عدد كبير من الطلاب عن الدراسة ما ادى الى تأجيل عدد من المحاضرات وحدوث ربكة داخل ادارات الجامعة.  

ففي مجمع شمبات التابع لجامعة الخرطوم حيث تقع كلية الزراعة  ومجمع الوسط الرئيسي كان عدد الطلاب الموجودين داخل الجامعة قليلا جدا فيما بدت قاعات الدراسة شبه خالية. وقال احد طلاب كلية الطب البيطري ان هنالك استجابة كبيرة من الطلاب لدعوات العصيان المدني ” كان هنالك عمل كبير في داخل الجامعة خلال الايام الماضية بضرورة احجام الطلاب عن الدراسة خلال يوم الاعتصام ولذا فان الاستجابة كانت طبيعية لهذ العمل“.

 

كما كانت القاعات الدراسية وأماكن تجمع الطالبات في كلية الاحفاد الجامعية شبه خالية طوال يوم الاثنين ، وتكرر الامر ذاته في جامعة النيلين والتي تعتبر من اكثر الجامعات اكتظاظا بالطلاب حيث بدا النشاط الطلابي ومحيط كليات القانون والتجارة بالخرطوم شبه خاويا.

 غير ان استجابة بقية القطاعات خاصة في الاسواق والمدارس ومؤسسات الدولة شبة محدودة. وبدت بعض شوارع العاصمة الخرطوم شبه طبيعية فيما فتحت المحال التجارية ابوابها امام حركة الناس ، واستمرت المركبات العامة في نقل المواطنين من والى أماكن عملهم وسكنهم كالمعتاد.

 

وعمدت السلطات الحكومية الى تهديد الموظفين في دواوين الدولة ومدارء المدراس بالفصل عن العمل في حال تغيبهم او عدم وصول التلاميذ الى المدراس علي غرار الاعتصام الذي نفذ في نهاية الشهر الماضي.

 

وكانت السلطات الامنية السودانية قد نفذت حملة اعتقالات واسعة وسط قيادات قادة الاحزاب المعارضة ، وذلك بعد ايام من قراراها بزيادة اسعار الوقود والكهرباء والدواء هذا الشهر.