التغيير: الشروق

توعَّد  المشير عمر البشير، القائد الأعلى للقوات المسلحة، الحركات المسلحة بالحسم عسكرياً إذا لم يستجيبوا لنداءات السلام وينضموا للحوار، مُعلناً نهاية العام الجاري موعداً نهائياً لوقف قرار تمديد وقف إطلاق النار بمناطق العمليات.

وخاطب البشير مهرجان الرماية العام الـ 54 بمروي بمعسكر الفرقة الـ 19، بمشاركة كل وحدات القوات المسلحة، وبحضور قادة الوحدات وقادة الإدارات والهيئات بالقوات المسلحة ووالي الشمالية وأعضاء حكومته.

وأوضح أن وقف إطلاق النار سينتهي بنهاية الشهر الجاري “وبعدها من لم يأت لا يلوم إلا نفسه، ومن أراد أن يمد يده على البلاد بسوء سنقوم بقطعها له”وأكد قدرة القوات المسلحة على الوصول إلى مناطق المتمردين. “

البشير جدَّد دعوته للمتمردين للانضمام للحوار وقال إن البلاد تسع الجميع وإن الحكومة أجرت الحوار والحوار ومن لم يأت بعد كل هذا “ويرفض الصلح ندمان” وتعهَّد بتوفير الاحتياجات كافة للقوات المسلحة وقال البشير موجهاً حديثه للمتمردين “بنجيكم في أمكانكم الفي الكور بنطلعوا والفي الجبل بنزلوا والفي الغابة بنسلوا وبنجيبوا راجع”.