التغيير : سودان تربيون

طالبت الولايات المتحدة الامريكية رعاياها في السودان، على اتخاذ الحيطة والحذر خلال إحتفالات أعياد االميلاد ورأس العام الميلادي الجديد.

ونصحت السفارة الأمريكية بالخرطوم في بيان يوم السبت ، مواطنيها في السودان بتوخى الحذر، خصوصاً حول المواقع التي قد تجمع حشودا كبيرة، والمرافق الحكومية، والمناطق التى يتردد عليها مغتربون ومسافرون أجانب فى السودان، خلال عطلة الأعياد المقبلة.

وقتل الدبلوماسي الامريكي، مايكل غرانفيل في الخرطوم عام 2008، خلال احتفالات رأس العام الميلادي ، حينما تعرضت سيارته لإطلاق نار، من مجموعة متشددة ألقي القبض على أفرادها لكن عقوبة الإعدام الصادرة بحقهم لم تنفذ ، اثر تنفيذهم عملية فرار مثيرة .

ودعت السفارة بالخرطوم رعاياها لاتخاذ الحيطة والحذر والحفاظ على مستوى عال من اليقظة والإلمام بالأحداث المحلية لتعزيز أمنهم الشخصي خلال احتفالات عيدي الميلاد 25 ديسمبر والاستقلال في الأول من يناير 2017 بالسودان ” الذي يصادف أعياد الميلاد”.

وأضاف البيان “نتوقع وجود الأمن فى جميع أنحاء البلاد خلال فترة العطلة، ونذكر رعايا الولايات المتحدة، بمراجعة الخطط الأمنية الشخصية وأخذ الحيطة والحذر” ، وكذلك مراقبة الأحداث المحلية ومتابعة محطات الأخبار المحلية للحصول على آخر الأنباء، وزادت “كما يرجى اتخاذ الخطوات المناسبة لتعزيز الأمن الشخصي”.

ودرجت السلطات السودانية في مثل هذه المناسبة، على نشر قوات شرطية، وتسيير دوريات منها لتأمين الاحتفالات التي تستمر إلى وقت متأخر من الليل.