التغيير : الخرطوم 
قررت المجمعات الكنسية وبمختلف توجهاتها الاكتفاء باحتفالات صغيرة خلال أعياد الكريسماس هذا العام وذلك تضامنا مع ضحايا احداث التفجير الذي وقع موخرا في احدي كنائس القاهرة. 
وبدأت بعض الكنائس في الخرطوم احتفالات أعياد الميلاد بالفعل وسط اجواء حزينة وخالية من مظاهر الفرح والسرور الزائد كنوع من التضامن مع ضحايا الكنيسة  المرقسية في مصر. 
وقال احد القساوسة في كنيسة القديس بطرس بالعمارات بالخرطوم  “للتغيير الالكترونية” ان القرار جاء كنوع من التضامن وإرسال رسالة بوحدة الكنيسة ” لقد اقتصرت الاحتفالات هذا العام علي الصلاة وهذا الامر سينطبق علي بقية الكنائس في السودان من اجل التضامن وإظهار الروح الواحدة “. 
وكان انفجار قد وقع بالكنيسة المرقسية بالقاهرة نهاية الشهر الماضي وادي الي مقتل 25 شخصا معظمهم من النساء والأطفال وجرح العشرات.