التغيير: الخرطوم

أقر المجلس الوطني تعديلات دستورية جديدة زادت من صلاحيات المشير عمر البشير وسيطرته علي مقاليد الحكم بما في ذلك تعيين وعزل رئيس الوزراء فيما اعتبر الحزب الحاكم أن التعديلات جاءت بناء علي اتفاق لجنة حوار الوثبة

 وقالت رئيسة اللجنة الطارئة للتعديلات الدستورية بدرية سليمان، إن التعديلات اقتضت تعديلاً في عدد من المواد أضافت لرئيس الجمهورية سلطات جديدة” .

وكان نقاشا قد دار حول منصب جديد في الحكومة تحت اسم ” رئيس الوزراء” وأوضحت بدرية  لــ”الشروق” السودانية، أن السلطات الجديدة لرئيس الجمهورية تتعلق بتعيين وإعفاء رئيس مجلس الوزراء، إلى جانب سلطات أخرى كما أنها أسقطت سلطات أصيلة لرأس الدولة . وأكدت أن التعديلات ذهبت باتجاه استقلالية النيابة العامة كسلطة قضائية منفصلة عن الوزارة المختصة، بالإضافة إلى اعتماد اسم حكومة توافق وطني للحكومة التي تتولى إدارة البلاد، وفقاً للوثيقة الوطنية حتى قيام الانتخابات في العام 2020 .  

وأشارت بدرية إلى توسيع دائرة المشاركة النيابية، مؤكدة أن التعديلات الدستورية من شأنها العبور بالبلاد لمرحلة التوافق الوطني الكامل ال الحزب الحاكم في السودان (المؤتمر الوطني)، إن التعديلات الدستورية المقرر إجازتها من قبل الهيئة التشريعية القومية خلال الايام المقبلة، تم التوافق عليها مع آلية التنسقية العليا للحوار الوطني، المعروفة اختصاراً بـ (7+7) قبل وضعها منضدة الهيئة.  

وجدَّد الأمين السياسي للحزب، حامد ممتاز، التزام الحكومة بتنفيذ مخرجات الحوار والوثيقة الوطنية بمشاركة جميع أبناء السودان. وأضاف “آلية (7+7) توافقت على التعديلات الدستورية الأربعة بعد لقائها رئيس الجمهورية”.