التغيير: بورتسودان

 كشف  مصدر موثوق (للتغيير الإلكترونية) عن اعتقال 17 طالبا وايقاف 18 من الدراسة اثر اتهامهم بالضلوع في أحداث  داخل جامعة البحر الأحمر .

وقال المصدر إن ادارة الجامعة   استعانت بالشرطة  لارغام طلاب مقاطعين للامتحانات منذ ثلاثة أيام  على الدخول عنوة إلى القاعات   مما أدى الى إشتباكات اسفرت عن إصابات بين الطرفين. 

وقال شهود عيان من الطلاب ” للتغيير الالكترونية ” ان الطلاب صعدوا من قضيتهم بعد تجاهل الادارة لمطالبهم ” منذ بدء الامتحانات وقبلها طالبوا  الإدراة بتحسين البيئة السيئة في الداخليات والتي تعاني من الإهمال والصرف الصحي السيئ وانعدام المياه وكذلك بعدها من مركز الجامعة..

واضاف احدهم ” يوم الخميس نظمنا مسيرة احتجاجية كبيرة داخل حرم الجامعة الرئيسي فتدخلت قوات الشرطة والامن الى داخل الحرم واستخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريقنا وقامت عناصر من الامن باعتقال العشرات من الطلاب والتوجه بهم الي اماكن غير معلومة “.

وأردف بالقول ” مازلنا متمسكين بموقفنا من عدم اداء الامتحانات حتى يتم تحسين البيئة وإعادة ممتلكات ومتعلقات شخصية لبعض الطلاب قامت الاجهزة الأمنية والشرطية بالاستيلاء عليها عند دخولهم الجامعة والداخليات في الاسبوع الماضي.

   وقال  منيب سلمان أحد القيادات الطلابية أن أغلب المعتقلين لا  صلة لهم  بداخليات  الصندوق لكنهم متضامنين مع إخوتهم في مطالبهم.  

وألقى الناشط السياسي  أمين سنادة باللائمة في تفاقم الأحداث داخل الجامعة على الإدارة والصندوق من خلال تقصيرهم  بعدم توفير الإحتياجات الضرورية وتعويضهم لما فقدوه  من ممتلكات في مداهمات الشرطة لسكنهم ، واضاف سنادة غياب المنبر الطلابي الحر مربوط بغياب المناخ الديمقراطي وإنفراد سلطة المؤتمر الوطني بالإتحادات والنقابات ..

وتشهد جامعة البحر الاحمر في الآونة الاخيرة توترا بين الطلاب الذين يطالبون بتحسين البيئة التعليمية ،والادارة إذ ينفذ الطلاب اعتصامات ومقاطعة للامتحانات منذ ثلاثة أيام .ويتهمون الشرطة وصندوق دعم الطلاب بمداهمة الداخليات التي اسفرت عن فقدان عدد من الطلاب لمقتنياتهم من أجهزة حواسيب وهواتف وغيرها .