التغيير: الخرطوم

استبقت الحكومة السودانية زيارة مرتقبة لرئيس حكومة جنوب السودان الى الخرطرم بإعلان تبعية منطقة ابيي المتنازع عليها مع جوبا للسودان.

و قال وزير الخارجية السوداني  ابراهيم غندور  خلال تصريحات صحافية بالبرلمان الثلاثاء ” “منطقة ابيي سودانية، وتبعيتها محسومة بقرارات محكمة العدل الدولية والإتحاد الافريقي“.. وأضاف  “حسب هذه الحدود فأبيي داخل السودان، فضلا عن ان الاستفتاء المنصوص عليه حسب برتوكول مشاكوس لتحديد تبعية المنطقة اما لدولة الجنوب ، او بقائها في السودان لم يجرى.. لذلك ابيي سودانية “.

ومن المنتظر ان يقوم رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت بزيارة الى الخرطرم قريبا ويلتقي بالمشير عمر البشير لمناقشة عدد من الملفات من بينها قضية منطقة ابيي.  

وتتنازع كل من جوبا والخرطوم  حول أبيي الغنية بالنفط والتي تقطنها قبيلة دينكا نقوك الجنوبية، ويقصدها رعاة قبيلة المسيرية الشمالية صيفا، وشهدت المنطقة عدة توترات بين القبيلتين وجيشي الشمال والجنوب، راح ضحيتها العشرات.