التغيير : الخرطوم 

“يبدأ البرلمان السوداني هذا الاسبوع مناقشة مشروع قانون قوات “الدعم السريع” التي تعرف شعبيا  وعلي نطاق واسع بقوات ” الجنجويد”. 

وطبقا لمصادر برلمانية فان مشروع القانون سيتم الدفع به الاثنين من قبل لجنة الامن والدفاع من اجل التداول حوله واجازته. 

وتعتبر هذه القوات التي تتكون من مليشيا قبلية ويقودها محمد حميدتي مثيرة للجدل بعد اتهامها من قبل منظمات حقوقية وقوى معارضة بارتكاب جرائم حرب وانتهاكات كبيرة  ، في حين اصبحت الحكومة السودانية تعتمد عليها بشكل كامل في المعارك الحربية في مناطق النزاعات وغيرها. 

وشاركت هذه القوات  بعد أيلولتها لجهاز الامن والمخابرات في المعارك بإقليم دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق.

كما انها تقوم بأدوار في مناطق اخرى في البلاد من بينها العاصمة وتم افتتاح قيادتها رسميا في الخرطوم في منطقة شمبات بالقرب من منطقة عسكرية تتبع للقوات المسلحة السودانية.