التغيير : الخرطوم

شهدت الأيام الماضية وقفات احتجاجية مطالبة باطلاق سراح المعتقلين ومنددة بالاعتقالات الطويلة دون السماح بالزيارة والاطمئنان على صحة المحتجزين .

وكان جهاز الأمن قد فض وقفة لأسر المعتقلين من أمام موقف شندي ببحري  نهار السبت الماضي واعتقل عددا من الشباب تم اطلاق سراحهم أثناء اليوم .فيما فض وقفة مماثلة يوم الخميس الماضي امام مكاتب جهاز الأمن بشارع المطار .

وقالت الصحفية صباح آدم زوجة المهندس المعتقل مضوي ابراهيم (للتغيير الإلكترونية) أنهم ينفذون وقفات احتجاجية  مع بقية الأسر لأن  زوجها معتقل منذ السابع من ديسمبر الماضي حيث تم اعتقاله من امام كلية الهندسة المكانيكية جامعة الخرطوم حيث يعمل ،ومعه سائقه آدم الشيخ مختار ،وتمت مداهمة المنزل بعد اعتقاله اذ حضرت قوة مدججة بالسلاح وداهمت المنزل في بانت وأثارت الرعب وسط الحي واخذت شيخا كبيرا من الجيران واجبرته على مشاهدة تفتيش المنزل . واضافت صباح انه بعد اسبوع تم اعتقال نورة عبيد المحاسبة في شركة لامدا الهندسية التي تعمل في مجال صناعة محطات المياه وقطع غيار المصانع وتصنيع الآليات الزراعية ويسهم فيها د.مضوي ..وتعاني نورا من ظروف صحية سيئة حيث اجريت لها قبل فترة قصيرة عملية جراحية خطيرة ولاتحتمل الاجواء الباردة .وحملت صباح جهاز الأمن مسؤولية سلامة زوجها وسائقه والمحاسبة .

وكانت السلطات الأمنية قد اعتقلت مالا يقل عن 60 معتقلا منذ اعلان حزمة الزيادات الاقتصادية الأخيرة في نوفمبر الماضي واعلان العصيان االمدني في شهري نوفمبر وديسمبر الماضيين  ..واطلقت عددا منهم معظمهم من منتسبي حزب المؤتمر السوداني ، فيما انكر مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني ابراهيم محمود  في تصريحات صحفية الشهر الماضي وجود معتقلين لدى الأجهزة الأمنية ..ولم يصرح لمعظم الأسر بزيارات للاطمئنان على ذويهم .