الخرطوم: التغيير

أعلنت منظمة الصحة العالمية بالسودان عن إغلاق 11 من مراكزها  الصحية بدارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان بينما تواجه 49 أخرى خطر الاغلاق بسبب نقص التمويل .مشيرة الى ان القرار سيحرم حوالى مليون شخص بالسودان من الرعاية الصحية الأولية .

وتراجع تمويل القطاع الصحي بالسودان خلال الثلاث سنوات الماضية بسبب تركيز المانحين على الازمة في سوريا واليمن . رغم تزايد  خطر الاصابة بالاوبئه في السودان نتيجة لفقدان الرعاية الصحية الاولية.

وأكدت المنظمة في بيان امس الاول ان اكثر من 769 الف  شحص سيتأثرون أوتاثروا فعلا بقرار الاغلاق الاخير  .وقالت نعيمة الجاسر مدير  منظمة الصحة العالمية بالسودان ان من ضمن المتأثرين  حوالى 232 الف من امهات الاطفال الصغار ،واطفال تحت سن الخامسة.  مشيرة الى انهم يحتاجون الى سبع مليون دولار لادارة المرافق الصحية المهددة بالاغلاق والتى يوجد نصفها في دارفور ولكنهم يواجهون مشكلة في مصادر التمويل” .

وكانت الامم المتحدة اطلقت في العام الماضي دعوة عالمية لجمع حوالي 900 مليون دولار من اجل مساعدات انسانية عاجلة في السودان  ولكنها تلقت  فقط نحو 400 مليون دولار