الخرطوم – التغيير

أشتكى عدد من طلاب الشهادات العربية وأولياء أمورهم من تشدد إدارة جامعة الخرطوم في إلزامهم سداد الرسوم الجامعية بالدولار.

 وفي سابقة جديدة أعادت الإدارة مبالغ مالية لثلاثة من طلاب  الشهادة عربية سبق وسددوا رسوما بالجنيه السوداني ما يعادل الرسوم المقررة لهم بالدولار، وطالبت إدارة الجامعة عمادة الطلاب عبر خطاب رسمي تحصلت “التغيير الإلكترونية” على نسخة منه إخطار الطلاب بعدم إعتماد تسجيلهم إلا بعد سداد الرسوم بالدولار، واشتكى أولياء الأمور بأنهم قاموا بالسداد قبل تحرير سعر الصرف، الأمر الذي ستترتب عليه أعباء مالية عليهم ، وأشار مصدر مطلع من إدارة الجامعة بأن الجامعة حصلت على إذن من البرلمان بتحصيل الرسوم بالعملة الصعبة من أبناء المغتربين ..