التغيير : الخرطوم

سيطرت  ازمة حادة في الخبز  نهار يوم أمس (السبت) على بعض مناطق الخرطوم  والولايات .
  وشوهد  مواطنون يصطفون باعداد كبيرة بحثا عن الخبز بينما اغلقت بعض المخابز ابوابها نتيجة لعدم وجود الدقيق.

كما شهدت مدينة ربك – عاصمة ولاية النيل الابيض – ازمة خبز حادة منذ الصباح الباكر حيث كانت ابواب بعض المخابز مغلقة بالكامل بحسب شهود عيان.

وتقلصت حصص المخابز الصغيرة والكبيرة من الدقيق الذي يشرف علي توزيعه الامن الاقتصادي خلال الايام الماضية الى  النصف.

وقال صاحب مخبز صغير بامدرمان للـ(التغيير الاكترونية) :” ليس لدينا دقيق لصناعة الخبز ، ومواجهة الكميات المطلوبة” . واوضح انه كان يستهلك 14 جوال ولكن موزعي الدقيق اعطوه يومى (الجمعه) و (السبت) فقط  سبعة وخمسة جوالات.

وبدأت ازمة الخبز في ولاية الخرطوم وبعض الولايات تتصاعد منذ الاسبوع الماضي. وسط توقعات بزيادات جديدة لاسعار الدقيق .
وقال صاحب مخبز بشمال امدرمان: ” اصحاب المخابز يتحدثوث عن زيادات جديدة متوقعه لاسعار الدقيق بواقع 10 جنيهات للجوال”.

وكانت اسعار الدقيق شهدت ارتفاعا  تدريجيا من 170 جنيه حتى بلغت 210 جنيهات خلال الثلاث شهور الماضية مما دفع اصحاب المخابز الى تخيفض حجمها  وسط شكاوى وتذمر من المواطنين.

وعزت بعض التقارير ازمة الخبز الى تخفيض شركة (سيقا) المملوكة لرجل الاعمال اسامه داؤود انتاجها بنسبة اكثر من 60%. نتيجة لازمة في الحصول على العملات الصعبة  وفشل بنك السودان المركزي في توفيرها مما ادى الى فجوة بنسبة اكثر من 40% بولاية الخرطوم.