التغيير : الخرطوم 

عاد الجنيه السوداني ليسجل تراجعا امام الدولار الامريكي بعد ان شهد ارتفاعا ملحوظا خلال الايام الماضية بعد قرار الحكومة الامريكية رفع العقوبات عن الخرطوم حيث انخض سعره ليصل الى  18 جنيها في السوق الموازي. 

وقال تجار عملة خلال حديثهم ” للتغيير الالكترونية”  ان اسعار شراء الدولار تراوحت مابين 18 و 18.5 خلال تعاملات الثلاثاء ، مشيرين الى ان هنالك اقبالا كبيرا من التجار على شراء العملات بعد ان أحجموا عنها خلال اليومين الماضيين. 

واضاف احدهم يقول ” شهدت حركة السوق حراكا ملحوظا وزاد الطلب على العملات الأجنبية خاصة الدولار والريال السعودي واتوقع ان يوالي السعر في الارتفاع خلال الفترة المقبلة”. 

وعزا انخفاض سعر هذه العملات امام الجنيه خلال الفترة الماضية الى ما وصفه ” بملعوب من تجار السوق الذين استغلوا القرار الامريكي وقاموا بتخفيض الأسعار حتي اقل من السعر الرسمي ليقوموا بالشراء وتحقيق مكاسب سريعة وهذا ما حدث فعلا”. 

وسجل الجنية السوداني ارتفاعا ملحوظا امام الدولار الامريكي في أعقاب صدور قرار إلغاء العقوبات الامريكية حيث وصل سعره الي 15 جنيه مقابل الدولار في وقت تجاوز فيه سعره اكثر من 19 جنيها خلال الفترة الاخيرة. 

وظل سعر الجنيه السوداني يسجل انخفاضا مستمرا منذ انفصال جنوب السودان عن السودان في العام 2011  وذهاب ثلثي انتاج النفط للجنوب حيث كان سعره 2.7   مقابل الدولار الامريكى.