التغيير : الخرطوم

قال الامين العام للحركة الشعبية ياسر عرمان ان “النظام السوداني جزء من شبكة ارهاب عالمية ولذلك له القدرة الان على التعاون  عبر اعطاء معلومات لبعض الدول وتسليم بعض الارهابيين” مشيرا الى االنظام اصبح مستثمرا للارهابين الان.

واكد انه من السخف مواصلة العمل مع الارهابيين لمواجهة الارهابيين.

وضرب مثالا ان النظام السوداني في ليبيا يعمل على مساعدة نظام الاسلام السياسي وفي نفس الوقت يسعى للعمل مع المجتمع الدولى لتحقيق دولة القانون معتبرا انه تناقض واضح.

وطالب عرمان في ورقة قدمها في مركز  (الدورادو بوك سنتر ) بالعاصمة النرويجية اوسلو وحصلت عليها (التغيير الالكترونية) المجتمع الدولى بدعم السودانيين في مسعاهم لتغيير النظام .وقال: ” ان النظرة الصحيحة يجب ان تكون  إنهاء عصر التطرف في السودان واحداث التغيير الحقيقي الذي بداه السودانيون بانفسهم.” 

وناشد عرمان دول الخليج عدم منح السودان اي اموال لجهة ان النظام يستخدمها فى اشعال الحروب الداخلية. مشيرا الى ان الاستثمارات الخليجية في السودان ضمانها الوحيد هو الشعب السوداني وليس النظام “والذي ليس له مستقبل لجهه ان تغييره على وشك ومسألة وقت فقط” على حد قوله