التغيير : الخرطوم

قلل تحالف قوى الاجماع الوطني المعارض من تأثير رفع العقوبات الامريكية على الاقتصاد السوداني والذي اهلكته سياسات الحكومة الفاشلة على حد قوله

وقال نائب رئيس قوى الاجماع عثمان ادريس لـ(التغيير الإلكترونية ) أن حل ” مشكلة الاقتصاد السوداني يأتي من الداخل وليس من امريكا او من اي جهة خارجية اخرى”

مشيرا الى ان ازمته داخلية  في المقام الاول  وتكمن في “السياسات الحكومية الخاطئه و التي حاربت المنتجين والانتاج  وبددت المال العام عبر الفساد والنهب على مدار 27 عاما”

واوضح ادريس ان حل الازمة الاقتصادية في البلاد تكمن  في “ذهاب النظام الفاسد”  والذي يتجاهل في ميزانيته اهم الموارد ويعطي اكثر من مليار ونصف المليار  دولار لاجهزته الامنية القمعية لممارسة الاعتقالات وشن الحروب على مواطنيها”.

واعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما مساء الجمعة الماضي رفع العقوبات الامريكية المفروضة على السودان منذ نحو 20 عاما بشروط وسط توقعات وفرحة عارمة من المسؤولين السودانيين الحكوميين بانتعاش الاقتصاد السوداني.

واكد ادريس انه ضد فرض العقوبات على السودان عموما لانه يضر بالشعب اكثر من الحكومة ولكنه  استبعد تاثيرا كبيرا لالغاء الحصار الامريكي على الاوضاع الاقتصادية بالسودان ،مشيرا الى ان  الحكومة باعت ودمرت كل مصادر الانتاج التي من شأنها تطوير الاقتصاد، . وقال: ،هل طلبت منكم امريكا بيع سودانير  وبيع خط هيثرو وخطوط  السكة حديد .