التغيير : امدرمان  

اشتكي العديد من السجناء من قسوة التعامل من افراد الشرطة وسوء الاوضاع داخل سجن الهدي الواقع في امدرمان غربي العاصمة السودانية الخرطوم. 

وقالت مصادر متطابقة تحدثت “للتغيير الالكترونية” ان الوضع في السجن اصبح لا يُطاق بعد تدهور الاوضاع البئية والمعيشية في داخله. 

واضاف احد السجناء ” تم نقلنا الي عنابر جديدة اسمها الشرقيات ليس فيها اي من مقومات الحياة .. لاتوجد كهرباء ولا مياه ولا مراحيض ونحن حوالي خمسمائة شخص في العنبر الواحد وهنالك سته عنابر جديدة بنفس المستوي ولا تصلح للحياة  .. لا ندري لماذا تم نقلنا الي هذا المكان ونخشي من اصابتنا بالامراض”. 

كما اشتكي سجناء آخرون من سوء معاملة افراد الشرطة لهم. واوضح احدهم يقول “يقومون بابتزازنا وأخذ النقود منا وإذا وجدوا عندك موبايل فانهم يقومون بمصادرته .. وهنالك افراد من الشرطة يقومون بالاستيلاء علي المواد التموينية مثل السكر والفواكه التي يقوم الاهالي بجلبها لنا وأحيانا يطالبون بمبالغ مالية نظير تسليمنا الامانات التي يرسلها لنا الأهل خاصة اذا كانت نقود “. 

وطالب السجناء وزير العدل بضرورة زيارة السجن والتعرف بالقرب من المشكلات التي يواجهونها ” نطالب الوزير بزيارة السجن فورا والتعرف علي اوضاعنا بدلا من الاعتماد علي التقارير التي تصله “. 

ويعتبر سجن الهدي من اكبر وأحدث سجون البلاد وتم بناءه علي مساحة شاسعة وكان مخصصا في البداية للسجناء المدانون تحت مادة ” يبقي لحين السداد” لكنه الان يأوي الالاف السجناء والذين هم مدانون في قضايا مختلفة من المحكوم عليهم بالإعدام والاتجار بالمخدرات والسجناء السياسيون وأسري الحروب وغيرهم.