التغيير/الخرطوم  

عادت قيمة الجنيه السوداني للانخفاض مجددا امام العملات الأجنبية بعد ان شهد استقرارا نسبيا خلال الايام الماضية ، حيث وصلت قيمته 17.9 مقابل الدولار الواحد.

وقال متعاملون في تجارة العملة ” للتغيير الالكترونية ” الاربعاء أن الجنيه سجل انخفاضا كبيرا ووصل الى 17.9 جنيه مقابل الدولار ، مشيرين الى ان القيمة قد تصل الى 18 جنيه في الصفقات الكبيرة.

واضاف احد التجار ” بشكل مفاجئ انخفضت قيمة الجنيه خلال تعاملات اليوم ( الاربعاء) حيث بلغ نحو 18 جنيه بعد ان كان لا يتجاوز 16.5 في الإسبوع الماضي“.

وعزا السبب في ذلك الى أن ” الشائعات التي تحدثت عن تأثر العملة الوطنية بالوديعة القطرية والإماراتية جعلت التجار يحجمون عن البيع والشراء ولكن لم يحدث اي جديد فعادت القيمة الى الانخفاض.. وهنالك توقعات بأن يواصل الجنيه في الانخفاض خلال الفترة المقبلة“.

وسجل الجنية السوداني ارتفاعا ملحوظا امام الدولار الامريكي في أعقاب صدور قرار إلغاء العقوبات الامريكية الشهر الماضي ،  حيث وصل سعره الى 15 جنيه مقابل الدولار في وقت تجاوز سعره اكثر من 19 جنيها خلال الفترة الاخيرة.

وظل سعر الجنيه السوداني يسجل انخفاضا مستمرا منذ انفصال جنوب السودان عن السودان في العام 2011  وذهاب ثلثي انتاج النفط للجنوب حيث كان سعره 4.2 مقابل الدولار الامريكي.