التغيير : الخرطوم 

 

طالبت  منظمة الامم المتحدة للطفولة ” يونسيف” المانحين بتوفير اكثر من 110 مليون دولار لمصلحة اطفال السودان. 

 

وقالت  في بيان صادر عن مكتبها بالخرطوم الأربعاء واطلعت عليه ” التغيير الالكترونية ”  أنها في حاجة للأموال للمساعدة  في تحسين اوضاع نحو مليوني طفل في البلاد. مشيرة الى انها تأمل في ان يجد كل طفل سوداني حظه من الرعاية والاهتمام. . 

 

واوضحت  المنظمة الدولية أن نسبة  الاطفال المصابين بسوء التغذية الحرج والحاد في السودان وصل 13% من جملة الاطفال المصابين في افريقيا ” وقد تفاقم سوء التغذية وانعدام الأمن الغذائي نتيجة للنزوح الناتج عن النزاعات، وظاهرة “النينو” المناخية، والأوبئة، والفيضانات والجفاف. يظل مليونا طفل دون الخامسة يُعانون من سوء التغذية الحاد، بينما يُعاني 550.000 من هؤلاء الأطفال من سوء التغذية الحرج”. 

 

واكدت ان اقل من 50% من عدد السكان يحصلون على الرعاية الصحية الأولية ، فيما لا يجد خمس السكان المرافق الصحية ”  يُواصل 24 مليون شخص  استخدام خدمات الصرف الصحي غير المُحسنة ، ويواصل 6 مليون طفل استخدام مصادر مياه غير مُحسنة”. 

 

واعتبرت  ان نحو ثلاثة مليون طفل سوداني مازالوا خارج نطاق التعليم ”  ويظل نحو 3 مليون طفل خارج المدارس، نصفهم في المناطق المتأثرة بالنزاع. وقد أجبرت موجات العنف المتلاحقة في دارفور وكردفان والنيل الأزرق وأبيي تقريبا مليوني طفل على النزوح من ديارهم”.