التغيير/ الخرطوم

 

هيمن الأدباء المصريون على جوائز النسخة السابعة من جائزة الطيب صالح العالمية التي اعلنت بالخرطوم الخميس.

وفازت  المصرية سناء عبد العزيز بجائزة الرواية الاولى عن عملها ” فيد باك” ومواطنها محمد فريد عن الرواية في الفئة الثانية عن رواية ” النهر” فيما نالت رانيا عابدين جائزة الراوية في الفئة الثالثة عن عملها ” زمن الخيانة“.

وفي مجال القصة القصيرة فاز المغربي احسن بأنور بالجائزة الاولي عن مجموعته ” الزرافة تظهر في غابة الأسمنت” في حين نال العمل “ماذا نفعل بدون كانبرو” لضياء جيلي بالمركز الثاني ، في حين نالت مجموعة ” ثور وثورة ” القصصية لسعيد بدوباس جائزة المركز الثالث.

اما في مسابقة النقد الأدبي والمخصصة لأدب افريقيا  جنوب الصحراء فقد فاز السوداني عمر محمد سنوسي عن دراسته المعنونة ” المنجز الروائي في شرق افريقيا ” ونال مواطنه ابو طالب محمد عبد المنطلب المرتبة الثانية عن دراسته “أنماط السرد في الرواية الافريقية ، واستطاع المصري مصطفي عطية احراز المرتبة الثالثة في النقد عن دراسته ” ادب ما بعد الاستعمار. “.

 وقال الامين العام للجائزة مجذوب عيدروس أن عدد الذين تقدموا بأعمال ابداعية هذا العام بلغ اكثر من 560 شخصا من 27 دولة في العالم. مشيرا الي أن اغلب المشاركات كانت في مجال القصة القصيرة تليها الرواية..

واختارت لجنة الأمناء الأكاديمية فدوي موسي لتكون شخصية العام لما قامت به من دور كبير في رفد المكتبات بالعديد من الكتب الأدبية من خلال التأليف والنقد والترجمة.